الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤ 08:11
أخر الأخبار
v

موافقة البرلمان التركي على انضمام السويد لحلف الناتو .. هل تعني اقتراب مواجهة السويد مع الدب الروسي؟

الجيش السويدي  - صورة أرشيفية
الجيش السويدي - صورة أرشيفية

السبت ٢٧ / يناير / ٢٠٢٤ 03:49 نائل نبيل 145 مشاركة
تم النسخ

  • الوضع في مصر
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0
z
  • الوضع في العالم
  • اليوم
    0
  • وفيات اليوم
    0
  • اصابات
    0
  • تعافي
    0
  • وفيات
    0

"قد تحدث حرب".. تصريحات من أرفع المسؤولين تثير قلق السويديين.

تصريحات لوزير الدفاع وقائد الجيش السويدي عن خطر اندلاع الحرب مع روسيا تثير جدلاً في السويد.

عادت تصريحات وزير الدفاع وقائد الجيش السويدي التى صرح بها منذ أسابيع حول مخاطر اندلاع الحرب بين السويد وروسيا، لتثير الجدل مرة أخري داخل الشارع السويدي، وذلك بالتزامن مع موافقة البرلمان التركي على انضمام السويد لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، وهل يمكن أن يتكرر سيناريو أوكرانيا مع السويد؟

أخبار مُتعلقة

حيث اثارت الدعوات التي أطلقها الجيش والحكومة في السويد إلى الاستعداد للحرب جدلاً حاداً وموجات من التسوق الاحتياطي وتصاعداً للقلق بين الأطفال.

ترسل السويد بانتظام قوات لعمليات حفظ السلام في الخارج، لكن هذا البلد المرشح للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) منذ مايو 2022، لم يشارك في أي نزاع مسلح منذ حروب نابليون، ومعظم السويديين لا يعرفون أي شيء عن وقائع الحرب.

وقال وزير الدفاع المدني كارل أوسكار بوهلين في مؤتمر حول الدفاع يوم الأحد الماضي: "قد تحدث حرب في السويد" محذراً من أي تراخ في هذا المجال.

وبعد أيام طرح القائد الأعلى للقوات المسلحة السويدية ميكايل بيدن، الفكرة نفسها. وعرض صور منازل محترقة ومدمرة بالقصف في أوكرانيا، وسأل "هل تعتقدون أن هذه يمكن أن تكون السويد؟"، مؤكداً أنه لا يطرح مجرد سؤال بسيط.

وقال إن "حرب روسيا ضد أوكرانيا هي مرحلة وليست هدفاً نهائياً، فالهدف هو إنشاء منطقة نفوذ وتدمير النظام العالمي القائم على نظم محددة". وأضاف قائد الجيش إن السويديين "يجب أن يستعدوا نفسياً للحرب".

وبالإضافة إلى ترشحها للناتو، وقعت السويد اتفاقاً في بداية ديسمبر يسمح للولايات المتحدة باستخدام 17 قاعدة عسكرية على أراضيها.

أطفال قلقون.

بعد هذه التصريحات التي حظيت بتعليقات واسعة، أشارت المنظمة غير الحكومية "بريس" التي تعنى بحقوق الأطفال إلى أنها سجلت زيادة كبيرة في عدد الإتصالات الهاتفية بخط الطوارئ الخاص بها من أطفال قلقين من احتمالات الحرب.

وقال الأمين العام للمنظمة ماغنوس ياغرسكوغ في بيان إن "العديد من الأطفال يعانون من ارتفاع مستوى القلق لديهم بسبب هذه المعلومات".

وتحدث عدد من مجموعات المتاجر عن زيادة في مشتريات سلع مثل أجهزة اللاسلكي للطوارئ والصفائح ومواقد التخييم.

وأثارت هذه التصريحات جدلاً حاداً حول طبيعتها المثيرة للقلق.

وقالت ماغدالينا أندرسون زعيمة الحزب الديمقراطي الاشتراكي ورئيسة الوزراء السابقة إن "الوضع خطير لكن من المهم أيضاً أن نوضح أن الحرب ليست على الأبواب".

وكتب المعلق غوران غرايدر الذي يميل إلى اليسار أنه يعتقد أن تصريحات الجيش ناجمة عن "رغبة متكتمة باختبار القوات القتالية السويدية". لكن في مقالة كتبها لصحيفة "داغينس نيهيتر" اعترف غرايدر أيضاً بأن الرسالة الحقيقية هي على الأرجح "أعطونا المزيد من المال".

وفي مقالتها الافتتاحية قالت الصحيفة نفسها إن عدداً من الردود على الدعوة للاستعداد كانت "سخيفة"، ولكن من "الخطأ" التأكيد بأن وقوع حرب مستحيل.

من جهتها سخرت روسيا من التصريحات السويدية. وكتبت السفارة الروسية في السويد على منصة "إكس": "ربما يجب على القادة السويديين الكف عن دفع شعبهم إلى الشعور بالزعر".

حلم الحرب.

في هذا السياق قال أليكسي بوشكوف عضو مجلس الشيوخ في البرلمان الروسي على تطبيق تلغرام: "لدينا في بعض الأحيان انطباع بأن بعض الجنود والصحافيين السويديين ربما يحلمون بالحرب".

ويرى مارك غاليوتي من "المعهد الملكي للخدمات المتحدة" Royal United Services Institute أن احتمال مهاجمة روسيا للسويد مبني على أساس ضعيف.

وقال لوكالة "فرانس برس": "أفهم أن على الجيش أن يفكر في أسوأ السيناريوهات، وقد أظهرت روسيا أنها أكثر عدوانية مما كان متوقعاً، لكن يجب أن أعترف بأنني أشك في احتمال حدوث مثل هذا السيناريو".

وأشار إلى عدد من العوامل التي تجعل فرضية الهجوم الروسي غير مرجحة على حد قوله، من بينها خصوصاً "أن الجيش الروسي، أو على الأقل القوات البرية بالتحديد أضعفت" بسبب الحرب في أوكرانيا. وتابع غاليوتي: "السؤال الأهم هو لماذا قد يفعل (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين ذلك؟".

وأشار إلى أن أوكرانيا تحتل مكانة خاصة في رؤية بوتين لروسيا التي من ناحية أخرى لم تبدِ أي رغبة في مهاجمة دول البلطيق، وهو سيناريو يقال في أغلب الأحيان إنه يمكن للسويد أن تتورط فيه.

وأضاف الخبير أنه من الصعب أيضاً تصور دخول روسيا في نزاع أكبر يشمل دولاً في الحلف الأطلسي.

يستقبل الموقع كافة المقالات من المتخصصين فى كافة اوجه ومجالات التنمية أرسل مقالك

شارك مع اصدقائك


شارك بتعليقك
اقرأ ايضا
فيديو المؤسسة
المزيد
مقالات
المزيد
Image
  • القاهرة - مصر
  • Image%
  • Image

اليوم

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى

غداَ

  • Image
    ° العظمى
  • Image
    ° الصغرى